استراتيجية الحصول على باك لينك عالي الجودة لتحسين ترتيب موقعك 2022

استراتيجية الحصول على باك لينك بطريقة صحيحة تُفضلها مُحركات البحث، لبناء ملف روابط قوي يعزز من ترتيب موقعك وتحسين ظهوره في نتائج البحث.
يرغب كُل صاحب موقع في الحصول على باك لينك قوي وذو جودة عالية لتعزيز الـ Backlink Profile للموقع ورفع الترتيب في صفحات نتائج البحث الأولى للحصول على المزيد من حركة المرور العضوية Organic Traffic.
الحصول على باك لينك قوي
استراتيجية بناء الروابط الخلفية
ولكن يظل هُناك تساؤل بحاجة إلى إجراء أبحاث وتجارب عديدة للوقوف على الإجابة النموذجية والتي تُحقق الاستفادة المرجوة.
 
محتويات المقال:

كيف يُمكن حصول موقع ويب على الروابط الخلفية عالية الجودة في عام 2022؟

في الواقع، يبدو الأمر صعباً ومُعقداً للغاية، ولكن بالمزيد من البحث والعمل الجاد، يُمكن لأي صاحب موقع وضع استراتيجية نموذجية تُلائم مُحتوى وتخصص مُوقعه للحصول على روابط خلفية (باك لينك) تدفع موقعه دفعة قوية للأمام.

وأهم ما ستكتشفه في هذا المقال، هو معرفتك وإلمامك لأفضل وأقوى استراتيجية للحصول على باك لينك عالي الجودة، تماماً مثلما يفعل خُبراء تحسين مُحركات البحث.

فهيا بنا نتعمق حول موضوع الحصول على روابط خلفية (باك لينك) لموقعك.

6 خصائص تُحدد جودة الروابط الخلفية

من المؤكد أن كُل صاحب موقع يبحث عن روابط خارجية لموقعه، يرغب أن تكون تلك الروابط عالية الجودة وتُحقق إفادة حقيقية وملموسة لموقع الويب الخاص به، ولكن كيف تعرف أن الروابط الخلفية التي تنوي الحصول عليها عالية الجودة؟

يحتوي أي باك لينك على 6 خصائص، عندما تتحقق تلك الخصائص معاً، يعني هذا أن الرابط الخلفي قوي وعالي الجودة، وهذه الخصائص هي: المُلائمة، حركة المرور، السلطة، جودة اللينك بروفايل للنطاق، جودة الارتباطات الصادرة من الموقع، قابلية النطاق للفهرسة في مُحركات البحث.

دعونا الآن نُلق نظرة تفصيلية على خصائص جودة الباك لينك.

1- المُلائمة Relevance

المُلائمة هي صلة الموقع الذي تنوي الحصول على باك لينك منه، بالموضوع أو مُحتوى الصفحة التي تنوي ربطها.

صرح جون مولر (خبير البحث في شركة جوجل) مؤخرا حول هذا الأمر، أن الملاءمة أهم من عدد الروابط الخلفية لموقع الويب.
نحاول أن نفهم مدى ملائمة الرابط الخارجي لموقع الويب، وكم يجب أن نزن هذه الروابط الفردية، حيث لا يهم العدد الإجمالي للروابط على الإطلاق مُقارنة بمُلائمتها. جون مولر (خبير البحث في شركة جوجل).
باختصار، يجب أن يركز كُل صاحب موقع جهود بناء الروابط الخارجية على الفُرص ذات الصلة بمُحتوى موقعه.

يوضح الشكل التالي، هرم المُلائمة، والذي يشرح أهمية مُلائمة الرابط الخارجي بمُحتوى موقعك، مقارنة بأهمية عدد الروابط الخلفية.
هرم ملائمة الباك لينك
هرم المُلائمة
الأمر غير مُعقد إطلاقاً:

الفُرص التي يُمكنك من خلالها بناء روابط خلفية ذات صلة بمُحتوى موقعك بنسبة 100%، هي فرص قليلة للغاية، ولكن في جميع الأحوال يجب أن تُركز على تلك الفُرص أولاً.

بعد ذلك، يُمكنك أن تتحرك خُطوة للأسفل بهرم المُلائمة، وتبدأ في البحث عن روابط أقل صلة بمُحتوى موقعك.

أي أنه يجب أن تُحدد أولوياتك، وتُحدد فرص حصولك على روابط خارجية وفقاً لمدى مُلائمة محتوى موقعك مع الروابط المُتاح الارتباط بها.

وبالرغم من أن المُلائمة من أهم الخصائص التي يجب وضعها في الاعتبار عند وضع استراتيجية لبناء الروابط الخلفية، إلا أن هُناك بعض الاستثناءات التي تجعل المُلائمة ليست من الشروط الأساسية للحصول على باك لينك قوي:
  1. إذا كانت أمامك فرصة للحصول على باك لينك من مواقع ذات موثوقية عالية وسُلطة نطاق عالية، مثل المواقع الإخبارية الرسمية الشهيرة.
  2. إذا كانت أمامك فرصة للحصول على باك لينك من المواقع التعليمية التي ينتهي نطاقها بـ .edu كمواقع الجامعات والمدارس والهيئات التعليمية الرسمية، أو المواقع الحكومية التي ينتهي نطاقها بـ .gov وهي فرص قوية جداً لتقوية اللينك بروفايل لموقعك.
وهناك أمراً آخر في غاية الأهمية:

يتغير هرم المُلائمة إذا كُنت ترغب في تحسين ظهور صفحات موقع الويب الخاص بك، في نتائج البحث المحلية Local SERPs.

في هذه الحالة، يجب التركيز أولاً على الفرص المُستهدفة جغرافياً، ثم التوسع شيئاً فشيئاً من حيث النطاق الجغرافي الذي ترغب في استهدافه وظهور صفحات موقع الويب الخاص بك به سواء كان في نتائج البحث الإقليمية أو العالمية.

وباتباع استراتيجية المُلائمة هذه، ستتمكن من إنشاء لينك بروفايل Links profile قوي، وأكثر طبيعية، وذات صلة.
هرم ملائمة المحلي للباك لينك
هرم المُلائمة للاستهداف المحلي
وبالطبع، الحصول على باك لينك قوي وعالي الجودة، لا يتوقف فقط على مدى مُلائمة الرابط بمحتوى موقعك، بل هُناك العديد من العوامل والخصائص الأخرى التي يجب التركيز عليها ووضعها في الاعتبار.

2- حركة المرور Traffic

من الخصائص الهام تواجدها في مواقع الويب التي ترغب في الحصول على روابط خلفية منها، هي حركة المرور ومُعدل زيارات تلك المواقع، فكُلما كانت تلك المواقع تتمتع بحركة مرور عالية من مُحركات البحث، كلما ارتفعت جودة وقوة الروابط الخارجية التي ستأخذها منها.

فكر قليلاً في الأمر.

إذا كان هُناك موقعاً يحصل على زيارات طبيعية Organic Traffic من مُحركات البحث، فمن المُحتمل أن يكون هذا الموقع موثوقاً به لدى مُحركات البحث، إذن فسيكون فرصة رائعة للحصول منه على رابط خلفي باك لينك.

باختصار، تُعتبر المواقع الموثوقة لدى مُحركات البحث، ذات حركة المرور العضوية المُرتفعة فرصاً قيمة لبناء روابط خلفية عالية الجودة.

تستطيع معرفة حركة المرور لأي موقع باستخدام أدوات التحليل من SEMrush وتكون على الشكل التالي:
حركة الزيارات للباك لينك
حركة الزيارات من SEMrush
ننتقل بعد ذلك إلى المزيد من الخصائص الواجب توافرها في موقع الويب الذي تنوي الحصول منه على باك لينك.

3- سُلطة النطاق Domain Authority

لعل من أهم الأسباب التي تجعل أصحاب المواقع يبحثون عن فُرص للحصول على باك لينك، هي تقوية سُلطة نطاق موقع الويب الخاص بهم. وتُساهم سُلطة نطاق الموقع الذي تنوي الحصول منه على باك لينك، في رفع سُلطة نطاق موقع الويب الخاص بك.

لذلك يجب وضع سُلطة نطاق المواقع التي ستضعها ضمن استراتيجية بناء الروابط الخلفية الخاصة بك في الاعتبار.

يُمكنك التحقق من سُلطة نطاق موقع ما، عن طريقة أداة Ahrefs الشهيرة، ولكن يجب أن تضع في اعتبارك ايضاً أمراً في غاية الأهمية، أنه كُلما كان موقع الويب الذي تنوي الحصول منه على باك لينك قوي، وسُلطة نطاقه عالية، كُلما كان الحصول على الرابط أصعب.
باك لينك بروفايل
باك لينك بروفايل
وهذا ما يجعل هذه الروابط أكثر قيمة وموثوقية، وهو ما يجعلها أيضاً تستحق بذل المزيد من الجهد.

4- جودة ملف الارتباط Link Profile Quality

من الأسباب الرئيسية ايضاً التي تجعل أصحاب المواقع يبحثون عن فرص جيدة للحصول على روابط خلفية، هي بناء ملف ارتباط Link Profile قوي لموقعهم لكسب ثقة مُحركات البحث والتقدم في ترتيب صفحات موقع الويب الخاص بهم في صفحات نتائج البحث SERPs.

لذلك فمن الطبيعي أن يكون لدى الموقع الذي ترغب في الحصول على رابط خلفي منه ملف ارتباط قوي، حيث أنه من المُمكن التلاعب في مقاييس أدوات التحقق من سلطة المجال Ahrefs وMoz بعدة طرق.

منها أن تلك المواقع قد تكون حصلت على روابط من مواقع ذات سُلطة نطاق عالية ولكن جودة الروابط ضعيفة، وروابط سبام وغير موثوقة بالنسبة لجوجل ومُحركات البحث الأخرى.

ولهذا السبب، من الأفضل لك تحليل اللينك بروفايل للموقع يدوياً قبل حصولك على رابط خلفي منه.
جودة الروابط الخلفية
جودة الروابط الخلفية
استخدم أداة فحص الروابط من Ahrefs وقم بتصفية الروابط سمة Dofollow.

تحقق من أن موقع الويب هذا، يحصل على روابط خلفية عالية الجودة من مصادر موثوقة لدى مُحركات البحث، حتى لا يتأثر نطاق موقعك سلباً.

5- جودة الارتباطات الصادرة من الموقع Outbound Link Quality

عندما تجد كصاحب موقع فُرصة جيدة للحصول على رابط خلفي من موقع آخر، فكر جيداً في أن هُناك المئات من المواقع سنحت لهم تلك الفُرصة من قبل، هل تلك المواقع التي أخذت روابط خلفية من الموقع الذي ترغب في الحصول على باك لينك منه جيدة؟ هل موثوقة لدى مُحركات البحث وتُقدم قيمة للزائر؟

من المحتمل أن تتأثر ثقة مُحرك البحث في نطاق موقعك، إذا حصلت على روابط خلفية من مواقع يرتبط بها عدد من المواقع الأخرى التي تُصنف على أنها مواقع ضارة أو مواقع غير موثوقة، هذا لأننا اتفقنا سابقاً أن رقم سُلطة النطاق للموقع خادعاً في بعض الأحيان.

لذلك سيكون من الأفضل أن تُحلل جميع الروابط الصادرة من موقع الويب الذي تستهدف حصول موقعك على رابط خلفي منه، وتعرف مدى جودة تلك المواقع وشهرتها وموثوقيتها لدى جوجل ومحركات البحث الأخرى.

اذهب لأدوات Ahrefs وانتقل إلى Ahrefs Site Explorer، حلل رابط الموقع، وانتقل إلى النطاقات المُرتبطة ضمن الروابط الصادرة.
جودة الروابط الصادرة من الرابط الخلفي
جودة الروابط الصادرة من الرابط الخلفي
افحص جميع روابط المواقع المُرتبطة، واسأل نفسك:
  1. كيف تم ربط تلك المواقع بالموقع الذي تستهدف الحصول على باك لينك منه؟
  2. هل المواقع المرتبطة به ذات صلة؟
  3. هل الروابط الصادرة هي روابط مواقع موثوقة وذات شعبية على مُحركات البحث؟
  4. هل هي روابط خلفية طبيعية أم تشعر أنها روابط مدفوعة؟
اجابتك على تلك الأسئلة، ستُحدد بشكل قاطع مدى صلاحية موقع الويب هذا للحصول على رابط خلفي منه يكون عالي الجودة وموثوق، وسيؤثر ايجابياً على موقعك ويُساعد على ترتيبه وموثوقيته لدى مُحركات البحث.

6- قابلة الفهرسة Indexation

هل تعتقد أنه إذا حصل موقعك على باك لينك من موقع سُلطة نطاقه 90، سيكون فعالاً وإيجابياً إذا كانت صفحة المُحتوى التي يرتبط بها نطاق موقعك غير قابلة للفهرسة؟

الإجابة هي: بالطبع لا، لن يكون للرابط الخلفي هذا أي فائدة.

ليس هُناك أهمية لأي رابط خلفي يأتي من صفحة غير مُفهرسة في مُحرك البحث، وهو الأمر الأكثر أهمية للتأكد منه قبل حصولك على الرابط الخلفي من موقع ما.

لنفترض أنك ترغب في الحصول على رابط خلفي من صفحة مُحتوى موجودة بالفعل على موقع ويب ما.

افتح المُتصفح الخاص بك، وانسخ رابط الصفحة التي تنوي ارتباط موقعك بها، واذهب إلى شريط العنوان.

الصق الرابط الذي قمت بنسخه، واضف قبله site: بحيث يُصبح الرابط على الشكل التالي:

site:www.examplesite.com/conent-page.html
قابلية الباك لينك للفهرسة
قابلية الباك لينك للفهرسة
إذا ظهرت الصفحة التي ترغب في ارتباط موقعك بها في صفحة نتائج البحث، فتأكد أنها قابلة للفهرسة وقابلة للحصول على رابط خلفي منها، أما إن لم تظهر، فلا تُضيع وقتك، وابحث عن موقع آخر.

والآن من المُفترض أنك قد تعرفت على جميع الخصائص الواجب توافرها في موقع الويب الذي تنوي الحصول على باك لينك منه، للحصول على روابط خلفية عالية الجودة وقوية التأثير.

يتبقى أمراً لا يقل أهمية عما سبق، وهو الروابط الخلفية التي يجب عليك تجنبها نهائياً.

أنواع من الروابط الخلفية يجب عليك تجنبها

هناك ثلاثة أنواع من الفرص المتاحة للحصول على روابط خلفية، ولكن لا ننصح بها اطلاقاً نظراً لعدم أهميتها، واحتمالية تأثيرها بشكل سلبي على قوة نطاق موقعك وثقة مُحركات البحث به. مُعظم المواقع التي قد تكون عديمة الفائدة، وضررها أكثر من نفعها، هي مواقع الويب التي ليس لها صلة بمُحتوى موقعك، ولا تحصل على زيارات من مُحركات البحث، وتحتوي على روابط صادرة لمواقع غير موثوق بها.

1- شبكة المدونات الخاصة والعامة

من المُحتمل أنك سمعت من قبل عن شبكات المدونات الخاصة Private Blogs Network وشبكات المدونات العامة Public Blogs Network، وهما مُختلفان عن بعضهما البعض قليلاً.

ولكن الحصول على روابط خلفية من شبكات المدونات العامة أو الخاصة محفوفاً دائماً بالمخاطر، هذا لأنها غير متوافقة مع سياسات وإرشادات مُحرك البحث جوجل ومُحركات البحث الأخرى، ومن المؤكد أنها ستُعرض موقعك للمُعاقبة من مُحرك البحث عاجلاً أم آجلاً.
شبكة المدونات الخاصة
شبكة المدونات الخاصة
شبكات المدونات العامة ليست أكثر من مزارع روابط يمكن اكتشافها بسهولة من قبل مُحركات البحث، وهي غير موثوق بها نهائياً، وتعتبر الروابط الصادرة منها عديمة الأهمية وعديمة الفائدة حتى وإن كان قوة سُلطة نطاقها مُرتفع.

مثال على شبكة المدونات الخاصة والعامة:

هي تلك المدونات التي أنشأت خصيصاً للحصول على روابط خلفية من بعض أصحاب المواقع، وأصبحت مع مرور الوقت مزارع للحصول على روابط خلفية حتى وإن كانت من مواقع ليست ذات صلة.
يمكن اعتبار أي روابط تهدف إلى التلاعب بنظام ترتيب الصفحات أو ترتيب الموقع في نتائج بحث Google جزءًا من مخطط الروابط وانتهاكًا لإرشادات مشرفي المواقع من Google. يتضمن ذلك أي سلوك يتلاعب بالروابط المؤدية إلى موقعك أو الروابط الصادرة من موقعك.
بينما تنتهك الروابط الخلفية الصادرة من شبكة مدونات خاصة او شبكة مدونات عامة إرشادات الجودة وسياسات مُشرفي المواقع من جوجل ومُحركات البحث الأخرى، فهذا لا يعني بالضرورة أنها لن تُساعدك في التصنيف نهائياً، ولكن بنسبة كبيرة جداً ستكون مُساعدتها مُؤقتة، فقط لحين يكتشف تلك الروابط مُحرك البحث ويُحللها.

لهذا فإن بناء الروابط باستخدام تلك الاستراتيجيات يُعتبر أمراً محفوفاً بالمخاطر، وفي بعض الآحيان قد يتسبب ذلك في تعرض موقعك إلى إجراء يدوي من مُحرك البحث، وربما يصل الأمر إلى إزالة موقعك نهائياً من الفهرس.

وفي أفضل السيناريوهات سوف ينخفض ترتيب صفحات موقع الويب الخاص بك، لذلك فمن الأفضل تجنب تلك الاستراتيجيات للحصول على روابط خلفية من البداية.

2- الحصول على روابط خلفية من التعليقات على المدونات

حتى وإن كانت الروابط الخلفية من التعليقات Dofollow فلا ننصحك ابداً بها خاصة مع التحديثات الجديدة لخوارزميات عناكب البحث.
باك لينك من التعليقات
باك لينك من التعليقات
ظلت استراتيجية الحصول على رابط خلفي من التعليقات على المدونات، من الاستراتيجيات التي يتبعها الملايين من أصحاب المواقع والمُدونات، إلا أن مؤخراً ومع الاستخدام الخاطئ لتلك الاستراتيجية، ضربت هذه الروابط معايير الجودة المرجعية للروابط الخلفية.

إذا قمت بإمعان النظر في الروابط الخلفية الموضوعة في التعليقات ببعض المدونات من آلاف مواقع الويب، فلن تريد أن يكون موقع الويب الخاص بك في نفس المصدر.

3- الحصول على روابط خلفية من web 2.0 platforms

منذ أكثر من عشر سنوات وتحديداً في عام 2011، طرحت جوجل تحديثاً يُسمى باندا Panda، جعل هذا التحديث الروابط الخلفية الصادرة من منصات web 2.0 أقل قيمة، ولكن لماذا؟

في الحقيقة ليست جميع الروابط الخلفية من web 2.0 سيئة وعديمة القيمة، ولكن إذا كان عدد الروابط الصادرة منها قليلة وذات قيمة عالية، فمثلاً حصولك على رابط خلفي واحد شهرياً من هذا النوع قد لا يكون مُضراً بموقعك.

متى يجب تجنب الروابط الخلفية من منصات web 2.0؟

منصات ويب 2.0 هي منصات التدوين مثل وردبريس، ووكس، وتمبلر، وبلوجر.

وجميع تلك المنصات يُتيح للمُستخدمين إمكانية إنشاء مواقع ويب ومدونات على نطاقات فرعية، مثل:
  • blogname.blogspot.com
  • blogname.wordpress.com
  • blogname.wix.com
وهكذا إلى آخره، وفي الماضي، سعى أصحاب المواقع الحصول على روابط خلفية من نوع web 2.0 للاستفادة من سلطة نطاق النطاق الرئيسي، ولكن مع التحديثات الجديدة على خوارزميات مُحركات البحث، أصبحت الروابط الخلفية من المواقع ذات النطاقات الفرعية عديمة الفائدة.
الروابط الخلفية من web 2.0
الروابط الخلفية من web 2.0
لذلك، إن كنت ترغب في وضع بعض المواقع web 2.0 ضمن استراتيجية بناء الروابط الخلفية لموقع الويب الخاص بك، فتأكد أولاً أن تلك المواقع والمدونات تعمل على نطاق رئيسي من المستوى الأعلى، بشرط ألا تٌفرط في بناء روابط خلفية من هذا النوع.

ما هو العدد المناسب للروابط الخلفية؟

ليس هناك عدد مُحدد من الروابط الخلفية يجب عليك اتباعه، يعتمد عدد الباك لينك التي يحتاجها موقع الويب الخاص بك على ما تُحاول تحقيقه، كلما أردت استهداف كلمات رئيسية لتصنيفها والحصول على حركة مرور عن طريقها، ستحتاج إلى بناء روابط خلفية.

من المُحتمل أن تحصل على ترتيب لموقع الويب الخاص بك ببناء عدد قليل من الروابط الخلفية، ولكن سيكون هذا لاستهداف الكلمات الرئيسية ذات المنافسة المُنخفضة من حيث حجم البحث وقوة المنافسة.

وباختصار، أفضل طريقة لمعرفة عدد الروابط الخلفية باك لينك، التي يحتاجها موقعك، هي فحص مواقع مُنافسيك، وتُسمى هذه العملية تحليل فجوة الروابط الخلفية backlinks gap analysis.

1- تحديد الكلمة الرئيسية المُستهدفة

الكلمات الرئيسية المُستهدفة هي العبارات البحثية التي يستخدمها الجمهور المُستهدف والزوار المُحتملين في محركات البحث، عندما يبحثون عن معلومة مُعينة أو إجابة لتساؤل، وعادة ما تكون الكلمات الرئيسية المستهدفة عبارات بحثية تتكون من كلمتين على الأقل وليست كلمات فردية.

استهداف الكلمات الرئيسية يُساعد بشكل مباشر في ترتيب صفحات الويب في صفحات نتائج البحث، مما يُساهم في حصول الموقع على حركة مرور وزيارات عضوية Organic Traffic سواء كانت خطة الاستهداف طويلة المدى أو قصيرة المدى.

يستخدم مُحرك البحث جوجل ومُحركات البحث الأخرى الكلمات الرئيسية التي تصف موضوع صفحة الويب، لتحديد المحتوى ذي الصلة باستعلام بحث مُعين من قِبل الجمهور، وبفهم عناكب البحث لمحتوى صفحات الويب، يتحدد ترتيب الصفحة لظهورها للجمهور عند البحث بمصطلح بحث معين.

تقوم عناكب وروبوتات البحث Googlebot وBingbot بجمع المعلومات من صفحات الويب تمهيداً لأرشفتها ووضعها في فهرس البحث.

بمجرد انتهاءك من البحث عن الكلمات الرئيسية التي تنوي استهدافها، يجب أن تبدأ في استراتيجية زيادة حركة المرور لهذه الكلمات.

الآن سيكون لديك بالطبع، فكرة شاملة عن مستوى المنافسة لكل كلمة رئيسية، يمكنك تحديد حجم الفرص المتاحة لترتيب صفحة الويب التي تستهدف الكلمات الرئيسية التي حددتها.

ولكن، إذا كانت مواقع الويب المُنافسة تتمتع بسلطة نطاق أعلى من 70 وتحتل المراكز الستة أو السبعة الأولى في صفحات نتائج البحث SERPs، فربما لا يستحق الأمر التنافس على هذه الكلمات الرئيسية، على الأقل إلى أن يصبح موقعك مُنافساً وقوياً ويمتلك سلطة نطاق عالية.

في هذه الحالة، من الأفضل لك التركيز على الكلمات الرئيسية الطويلة الذيل، لأنها ستكون قليلة المنافسة على الترتيب بشكل كبير.

يمنحك المركز الأول على صفحات نتائج البحث حركة مرور تزيد بنسبة 30٪ عن الموضع الثاني في المتوسط.

كما يحصل المركز الثاني على حركة مرور تزيد بنسبة 21.47٪ أكثر من المركز الثالث.

أما ترتيب صفحات الويب في المراكز الأكثر من 10+ يحصلون على أقل من 2.43٪ من حركة المرور.

لهذا يجب أن تكون منطقي حين تستهدف كلمة رئيسية مُعينة، وأن يكون هدفك الأكبر هو الحصول على كلمات مفتاحية ذات منافسة منخفضة، مع احتمالية ترتيب صفحة الويب في المركز الأول أو الثاني على أقل تقدير في صفحات نتائج البحث.

2- انشاء محتوى أفضل من المُنافسين من ناحية السيو

عند انشاءك محتوى لاستهداف كلمة رئيسية معينة، يجب أن تُحلل على الأقل أول خمسة منافسين في صفحة نتائج البحث، وتُنشئ محتوى أفضل منهم من ناحية السيو، بأن تُغطي جميع جوانب الموضوع، وتزيد من عدد الكلمات ولكن بدون حشو نهائياً، بأن تتميز عليهم بالرسومات الجرافيكي، مثل: الصور والفيديوهات والرسومات البيانية والرسومات المتحركة.

3- حدد عدد الروابط الخلفية التي تحتاجها

عن طريق تحليل فجوة الروابط الخلفية Backlinks Gap Analysis، حدد عدد الروابط الخلفية التي يستخدمها مُنافسيك لترتيب صفحة الويب الخاصة بهم، ومن ثم حدد عدد الروابط الخلفية التي تحتاجها للترتيب عليهم.

ينقسم تحليل فجوة الروابط الخلفية Backlinks Gap Analysis إلى جزأين أساسيين:

أولاً، تحليل عدد الروابط الخلفية التي يمتلكها منافسوك.

استخدم أداة Ahrefs Keyword Explorer لتحليل المُنافسين حول الكلمة الرئيسية التي تنوي استهدافها.

مرر الصفحة إلى الأسفل لرؤية المُنافسين.

من شريط الأدوات في Ahrefs اضغط على "المزيد"، وافتح "مقارنة النطاق Domain Comparison" في علامة تبويب أخرى.

أدخل نطاقات أفضل 4 منافسين لكلمتك الرئيسية المستهدفة وأدخل النطاق الخاص بك أيضًا.

الآن سترى عدد الروابط الخلفية لنطاق موقعك، ونطاقات مواقع مُنافسيك.

ستجد فجوة الروابط الخلفية بين موقعك والمواقع المُنافسة، وإذا لم تكن الفجوة كبيرة، أو كان موقعك متقدماً على المُنافسين من حيث عدد الروابط الخلفية، فقد لا تحتاج إلى بناء المزيد من الروابط الخلفية لتحسين ترتيب صفحة الويب الخاصة بك.

ثانياً، اذهب للجزء التالي من تحليل فجوة الروابط الخلفية.

ستكون حينها بحاجة إلى تحليل جودة وقوة الروابط الخلفية التي ستحتاج إليها صفحة الويب الخاصة بك لاستهداف كلمة رئيسية معينة، وترتيب الصفحة في صفحات نتائج البحث.

يمكنك استخدام أداة مقياس Ahrefs KD للحصول على تقدير تقريبي لقوة المنافسة على الكلمة الرئيسية.

وبناء عليه ستتمكن من تحديد عدد الروابط الخلفية، وجودتها، لبدء وضع الاستراتيجية التي من خلالها ستحصل صفحة الويب الخاصة بك على ترتيب أفضل من مُنافسيك.

الخطوة الأخيرة التي ينبغي عليك فعلها بعناية، هي معرفتك لسُلطة نطاقات Domain Authority للروابط الخلفية التي بناها مُنافسوك.

لذلك، صنف الروابط الخلفية لكل مُنافس من حيث سُلطة النطاق.

بهذا، ستعرف بالضبط عدد الروابط الخلفية التي ستحتاجها وسُلطة كُل نطاق تحتاج الربط به لترتيب صفحة الويب الخاصة بك.

الإفادة الحقيقة لهذا هو أنه سيمكنك تقدير الميزانية التي ستحتاجها لبناء الروابط الخلفية.

بمُراجعتك التفصيلية لكُل ما جاء بهذا المقال حول كيفية وضع استراتيجية الحصول على باك لينك قوي، ستتمكن بسهولة من معرفة الروابط الخلفية التي تحتاج لربط موقعك بها، والاستراتيجية التي يُمكنك بناءها لترتيب صفحات موقع الويب الخاص بك.

ننتظر تعليقاتكم ومُراسلاتكم في حال وجود أي أسئلة واستفسارات.
MERN stack developer

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2022